تولى إلى الظل!

جدي لا يحفظ الكثير من الأحاديث لكن كان يقول لي في كل مجلس ” إذا أعطيتي فتوليَّ ” وأزهدي برغبات النفس في أن تشعر بأنها صاحبة فضل، فلن يزيدك يا ابنتي إلا مهانة.

إذ يقول العرب ” حملُ المِنَن أثقلُ من الصبر على العَدَم”.

جُلبت النفس الإنسانية وفطرها الله على الكرامة والعزة، إذ تأبى أن يكون هذا العطاء مقرونًا بمنٍّ أو أذى. ومنه جعل الله الصدقات المقرونة بالمن والأذى باطلة، ولدناءة هذا الفعل وأقترانه بلؤم طبع صاحبه، وفيه استعلاء، ذكر الرسول -عليه الصلاة والسلام- بأنهم ممن لايكلمهم الله ولا ينظر إليهم يوم القيامة ولا يزكيهم وهم: (المسبل، والمنان، والمنفق سلعته بالحلف الكاذب).

وما يأسرني في الأخلاق العربية لمحاتها في أجل خلقها وأعظمها وهو الكرم، كرم النفس، الخلق، والعطاء. إذ ينكرون الإساءة إليه بما يدنّيه:

 

أفسدتَ بالمنِّ ما أسديتَ من حسنٍ                 ليس الكريمُ إذا أسدى بمنَّانِ

 

فكلما وعى الإنسان وأزداد رفعة بخلقه أدرك بأن ما يعطي فهو رزق يسره الله بيده وبيده قبضه عنه، صار أزهد من أن يمنّ بما ليس له، وأكرم خلقًا.

وختامًا، تأسرني تلك اللمحة القرآنية في سلوك موسى عليه السلام، إذا تولى بعدما سقى للفتاتين، مستريحًا تحت تلك الظلال، لم يطلب أجر سقايته، ولا قصد بها غير وجه الله، مرددًا : ( رب إني لما أنزلت إلي من خير فقير).

Advertisements

5 أفكار على ”تولى إلى الظل!

  1. قصة موسى عليه السلام مليئة بالفوائد والعبر واللفتات الجميلة ، وفي دعاءه (رب إني لما أنزلت إلي من خير فقير) نلتمس عظيم لطف الله وتسخيره .. 🙏🏻✨

    Liked by 1 person

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار وردبرس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

Google photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s